الاستفادة من صناعة الرخام و المرمر في زينة و زخرفة الأبنية

سنتناول في هذا القسم إلقاء نظرة إجمالية ومقتضبة على طريقة الاستخدام و التطبيق الصحيح لحجرالرخام و زخرفة العمارات وتزيينها بالحجرالرخامي وكذلك سنخوض البحث في تطبيقات زخرفة الاحجارالرخامية مع سائرالانواع الاخرى من احجار الزينة و الزخرفة.

مع أخذ جميع العوامل المتوفرة بنظرالاعتبار, فإن منتجات الحجرالرخامي, عادة" لا تتم الاستفادة منها في الإحتياجات المتعارف عليها والمتداولة, مع ترجيح الجودة الخاصة بكل نوع منها, حيث يقوم المختصون بأخذ التطبيقات الخاصة و المختلفة لكل نوع منها.

يتم إستخدام أغلب انواع الصخورالرخامية ضمن تطبيقها في عمليات لبناء و الزينة بأنواع ذات الأبعاد والأحجام المتوسطة والكبيرة, وإن هذه الابعاد, ستمنح القوة والمتانة والجمال الجاذب للنظربصورة إجبارية الى الصخور في البناء, حيث اقتضت العادة وبصورة عامة تلوين صخورالحجرالرخامي بالالوان الزاهية من الزخارف المتموجة المختلفة, بحيث تكون غيرمتكررة أو مملـّة, إذ أن أغلب المصمّمين يسعون الى انتخاب النسيج الفيزيائي اوالطبيعي, عبر منحهم لها العنصرالضروري وذلك من خلال حسن الإنتخاب الذي يعتمد على الأذواق الرفيعة المستوى.

و إن أكثرالطرق المتبعة والمتدوالة في التطبيقات العملية للصخورالرخامية التي تدخل في فنون وزخرفة الأبنية, سواء كانت على إستقامة واحدة وإمتداد متواز ِ أو في الانواع التي يتمّ ترتيبها بصورة متعاكسة وفي جهتين متقابلتين, إذ يمكن رؤيته في الصورة أعلاه وبشكل أشبه الى المرآة. حيث ان هذه الصورة لها التأثيرالقوي و الكبير على المظهر الخارجي و البريق, بحيث يتم إستخدامها في بناء وعمل الديكورات التي لا يجب ان يكون في تنظيمها وزخرفتها أيّ عيب أو نقص أو تباين قبيح يجذب النظر. وفي بداية الامر, يتم بناء الاحجارالرخامية ذات الأبعاد الصغيرة والمتوسطة بهدف تغليف وكساء الديكورات التي تتم الرغبة في منحها وجهة كمرآة بحيث تتم الرؤية عبرها بصورة واضحة وجيدة. و كذلك يدخل هذا النوع من التطبيق

في بناء وتغليف الأرضيات أيضا, حتى اذا كانت الصورة المبنية فيها نوع من الإمالة والتموج و مضغوطة مع بعضها, حيث تقومان هاتان الصفتان بتحديد وتعيين مستوى النظرة الجمالية للواجهة.

و الجدير بالذكر أن القطع الفاقدة للأشكال المنتظمة أو المتحطمة حين استخراجها من المعادن والحاوية على كسورعميقة و شديدة, فيتم استخدامها في صناعة الكاشي والموزائيك للأرضيات, وإضافة الى هذا الامر, فإن هذه الانواع من المنتجات لن تحصل في إستخدامها للتصاميم أو الاشكال والسطوح الصغيرة الاحجام والمحدودة جدا أية اضرار او خسائر من الناحية المالية, و من ناحية اخرى فإنها ستبقى محافظة على جودتها, إذن فهي مناسبة وملائمة جدا لهذه الانواع من الزخرفة والاستخدامات. وان الصخورالتي تكون بنفس اللون ونفس النوع من التتنظيم, والتي لا تحتاج الى النقل من مكان الى مكان آخر أو تتميز بحركة و منظر معينين و كذلك الصخورالتي تظهر على سطوحها العروق المنتظمة و الخالية من الإختلافات الظاهرة للعيان وغير محسوسة فستدخل ايضا في نفس الحالات من تلك التطبيقات الآنفة الذكر.

وفي حالة تقطيع البلوكات الى قطع متساوية الابعاد والاحجام والتي تستخدم من أجل وضعها في الواجهات التي تتم الرغبة بأضافة زخرفة و زينة مطعّمة (تطعيم) , ففي البداية يتم استخدام الصخورالرخامية المركبة بمزيج من الانواع الاخرى من الصخورحيث تتم الاستفادة منها بسبب التركيبات الجميلة والرائعة التي تتميز بها هذه الاحجارالرخامية, وكذلك فإنها لها السهم الكبير في منح المظهر الخارجي للصخورالرخامية الصورالمدهشة والفائقة الجمال. وفي مثل هذه التطبيقات فقد نالت هذه الصخورالرخامية الصفة المميزة في جذب الانظاراليها لتصبح العناصرالمتقدمة والاولى في بناء وزخرفة الديكورات والتصاميم الجميلة. وفي هذه الحالات والاثناء تصبح أولوية إستخدام الصخور اللمّاعة والبراقة والصخورالتي تتمتع بالألوان جميلة و المتناسقة, إذن نستنتج أنه لا يمكن الاستفادة بصورة واسعة من الصخورالتركيبية التي تتصف بأبعاد وأحجام كبيرة.

ومن الواضح فقد أصبح السبب الاساسي في الاستفادة من الصخورالصلبة و القوية أمرا محصورا بها لا بغيرها, وبصورأكثر جاذبية و أوسع مما عليه في الصخور الرخامية. وهناك موارد مختلفة توجد في فنون الزخرفة و الزينة, من جملتها الصخور المجوّفة (التجاويف), إرتفاع الأماكن, الإنحدارات الشديدة والمخطرة, والمناطق التي تتعرض الى صدمات متتالية و بإستمرار, حيث تتم أخذ جميع هذه الموارد بنظرالإعتبارفي مجال العمل في والأبنية بالأحجارالرخامية, وعلى الخصوص" في

حالات حدوث وتوجيه الضربات و الصدمات المتتالية على الصخورالرخامية التي تقع على إمتداد معين و متمركزبحيث يؤثرعلى النسق والتنظيم, وإن سبب إنتخاب الصخورالتي تتميز بزخرفات شرقية هو إمكانية إستخدامها في مجال بناء ونصب المناطق الممتدة على مسافات طويلة, و أما في الموارد المتعلقة بالصخورالتي تكون في متناول الايدي و سهلة الحصول, فيمكن الاستفادة منها في الانحناءات والاعمدة الكبيرة والاسطوانية الشكل.

و مهما كانت الصخورالرخامية متميزة ومتينة وجميلة, لذا يجب الإنتباه الى هذه النقطة الآتية, وهي أن سطوحها بصورة عامة" يجب ان تكون قابلة للصقل واللمعان بسهولة, ففي الحقيقة أن صقل وبرادة السطح تمثل المراحل الاخيرة والتكميلية من الصقل والتلميع, وتمنح المظهرالخارجي جمالا و لمعانا وبريقا متميزا جدا.

ولو كنتم من الراغبين في استخدام الصخورالرخامية, التي تتمتع بألوان ذات إنعكاسات دافئة ومبهرة للسطوح الأكثرالبريقا ولمعانا وذات ملمس أكثر نعومة, و بما أن هذا هوالسبب الاساسي الذي أدى الى ان تعطي لنا المظهر والوجه الطبيعي بصورة أفضل و أجمل, فنحن نقترح عليكم الاستفادة من هذه الانواع من الصخور. وفي بعض الاحيان تظهرأنواع التباين في الشكل والزخرفة على الصخورحين عملية الحكّ والصقل وسائرالعمليات الإجرائية الاخرى, إذ تصبح هذه الانواع من التباينات جذابة وحينها ستعطي مظهرا متميزا وجميلا بشكل مختلف.

و في المراحل العملياتية التنفيذية, يجب إجراء عمليات الحشو على الصخور بالمادة الراتنجية, وذلك لتقوية العروق الرخوة, وكذلك كساء الجهة الخلفية للاحجار بنوع من المواد المطاطية والبلاستيكية, وذلك بهدف الوصول الى الحصول على المتنجات المطلوبة, والتي يجب أن تتصف بالمتانة والصلابة اللازمة. وهناك أنواع من الأحجارما تتمتع بقيمة وأثمان معينة وخاصة بها, ولكن بناؤها الهيكلي يكون ضعيفا, لذا يجب تقويتها بوسيلة إضافة صفائح ورقية أخرى من الصخورالرخامية لتقويتها وجعلها صامدة أفضل.

مع أخذ الأنواع الغالية الأثمان والمتصفة بالجذابية العالية المستويات من الصخور بنظرالاعتبار, فإن أغلب الموارد التي تتم فيها عمليات تغليف و كساء السطح الخارجي لها بواسطة مواد مشبّعة, تتمتع بالخصائص والمميزات الميكانيكية والفيزيائية اللازمة وذات مستويات ومعايير من الجمال المتعارف عليها, إذ تحصل لها عمليات المحافظة عليها, لأنها تبدو حسب الرأي العام عمليات ضرورية.

و إضافة الى الاستفادة من الصخورالرخامية في عمل الزخرفة و فنون الزينة للعمارات والأبنية, فلا شكّ أن هذه الانواع من الصخورتساهم في صناعة التماثيل, و الـ پیرو گرایش في فن الـ نئو پلاستیک (إبتكارالأنماط الجديدة), فضلاعن استخدامها في صناعة التماثيل التي تتعلق بالشخصيات البشرية للأنسان, وإن النوع الأبيض من الاحجار(في بعض الاحيان تكون خالصة تماما") وذات الألوان الأكثر دفئا, والألوان المتكاملة في التناسق المائلة الى الألوان المتمّمة, والتي تكثرالاستفادة منها في هذه المجالات, وفي الزخارف البارزة فإن الصخورذات الالوان الواحدة (الأحادية الالوان) مع تمتعها بصفة قليلة جدا من التغييرالتمهيدي فيمكن إستخدامها ايضا في هذه الموارد, و ان هذه الانواع من الصخورتشمل الصخورالرخامية السوداء, الحمراء و الصفراء اللون, حيث تكون على الأغلب خالية من العروق, و تمتعها بالعروق غير الظاهرة للعيان , يعني غيرمحسوسة, حيث يمكن استخدامها في موارد النقوش والزخارف التي تعطي عرضا وصورا جميلة.